مسؤول امريكي : العراق يمكن ان يلعب دوراً بالجهود الرامية لمواجهة الأنشطة الخبيثة لطهران

واشنطن – أعرب القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد ساترفيلد عن اعتقاد واشنطن بأن العراق “يمكن أن يصبح مركزاً للاستقرار”.

وقال ساترفيلد إن “العراق لديه القدرة على أن يكون مركزاً للاستقرار والازدهار في الشرق الأوسط وشريكاً للولايات المتحدة” معرباً عن تفاؤل واشنطن بمستقبل هذا البلد.

وكشف ساترفيلد عن طلب الإدارة الحالية زيادة في الميزانية بقيمة 200 مليون دولار من أجل تقديمها كمساعدات للعراق.

وتابع المسؤول الأميركي ان “الولايات المتحدة يجب ألا تتحمل المسؤولية الكاملة عن تمويل جهود تحقيق الاستقرار في المنطقة” مشيرا إلى أن “العراق يمكن أن يلعب دوراً كبيراً في الجهود الرامية لمواجهة الأنشطة الخبيثة ل‍طهران ومحاربة تنظيم داعش الإرهابي” على حدّ تعبيره.

أما عن إيران فقال ساترفيلد، إن “النظام الإيراني يمثل تهديداً للأمن الدولي” داعياً حلفاء واشنطن للتحرك إلى جانبها من أجل التصدي له.