القاهرة – أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية اكتشاف حقل جديد في البحر المتوسط قرب حقل “ظهر” أطلق عليه “نور” في منطقة شروق التابعة لامتياز شركة “إيني” الإيطالية.

وأكدت شركة “إيني” الإيطالية أنها ستقوم بضخ ما يقرب من 3 مليارات دولار خلال الفترة المقبلة للاستثمار في الحقول المصرية التابعة لها وخاصة حقل “نور” الجديد الواعد.

وكشفت مصادر مسؤولة بالشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيغاس” عن أن الحقل الجديد بالبحر المتوسط لا يقل أهمية عن حقل “ظهر” وبهذا الاكتشاف تستطيع مصر تصدير الغاز لدول أوروبا خلال فترة زمنية قريبة بالإضافة إلى أنه سيجعل مصر تتصدر دول العالم في إنتاج واحتياطات الغاز الطبيعي.

وأوضحت المصادر لجريدة “الدستور” المصرية أنه تتم حاليا أعمال الحفر بالحقل الجديد وسيتم الإعلان عن حجم احتياطاته بعد الانتهاء من تقييمه.

وتحتل “إيني” المركز الثاني من حيث الإنتاج وحجم الاستثمارات في مصر بعد “أباتشي” الأمريكية ويمثل إنتاج إيني نحو 35% من إنتاج الغاز الطبيعي في مصر وتعمل منذ عام 1955.

ويبلغ الإنتاج اليومي بالحقول التابعة لها في مصر نحو 220 ألف برميل  من الزيت والمتكثفات يوميا ويبلغ حجم استثمارات الشركة في مجال البترول والغاز بمصر نحو 18 مليار دولار منها 14 مليار دولار في حقل ظهر فقط.

ومن المتوقع بعد الانتهاء من أعمال حفر الحقل الجديد ووضعه خلال عامين على خريطة الإنتاج أن يصل إنتاج مصر من الغاز إلى أكثر من 10 مليارات قدم مكعب من الغاز يوميا تستهلك مصر منها نحو 6.2 مليار قدم والمتبقي يتم تحويله للصناعات التحويلية والبتروكيماويات والتصدير.