الاستخبارات الألمانية : ابنة زعيم الغستابو النازي عادت لتمارس عمله

المانيا – أكدت وكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية (BND) أن ابنة زعيم الغستابو واستخبارات “أس أس” النازية غينريخ هملر عملت في الوكالة في ستينيات القرن الماضي حسب تقارير صحيفة بيلد.

وأجرت الصحيفة تحقيقا تأكد من خلاله أن غودرون بورويتز ابنة الرايخ فهرر الاستخباراتي الشهير قد قُبلت كسكرتيرة في وكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية BND في أوائل الستينيات.

ويقول رئيس المكتب التاريخي لجهاز الاستخبارات الألماني بودو ههلهامر: “يؤكد  BND أن السيدة بورويتز كانت عضوًا في وكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية لبضع سنوات قبل عام 1963 تحت اسم مستعار وتزامن توقيت استقالتها مع التغييرات التي حدثت في فهم ومعاملة الموظفين الذين تثقل النازية سيرة حياتهم”.

ولاحظت الصحيفة أن وكالة الاستخبارات الفيدرالية الألمانية BND كقاعدة عامة لا تعلق على سيّر الموظفين الحاليين أو السابقين ولكن الخدمة وافقت كاستثناء على تقاسم البيانات حول عمل بورويتز في إطار التحليل التاريخي” لنشاط الاستخبارات.

وكانت بورويتز الطفل الشرعي الوحيد لـ الرايخ فهرر الاستخباراتي هملر Himmler.

ويشار إلى أنها توفيت في مايو 2018 عن عمر يناهز 88 عامًا.

ووفقا لصحيفة بيلد كانت ناشطة في الدوائر اليمينية حتى تقدمت بها السن وشاركت في مسيرات النازيين الجدد وكانت ناشطة في منظمات يمينية متطرفة.