تركيا – قالت أنقرة إنها لن تقطع العلاقات التجارية مع طهران بناء على أوامر من دول أخرى وذلك بعد أن أبلغت واشنطن هذا الأسبوع دولا بوقف جميع وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من نوفمبر.

وجاءت هذه التصريحات على لسان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو خلال مقابلة مع شبكة “إن تي في” التلفزيونية بثت اليوم الجمعة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن العام الماضي أن تركيا تتطلع لزيادة حجم تجارتها السنوية مع إيران إلى 30 مليار دولار من عشرة مليارات دولار.

وتعمل واشنطن على قطع الطريق أمام إمدادات الخام الإيراني إلى أسواق النفط العالمية وذلك عن طريق تطبيق عقوبات على طهران في نوفمبر المقبل في خطوة تهدف لتقليص التمويل المتجه إلى إيران.

وأبدى الكثيرون من كبار مستهلكي النفط الإيراني ومن بينهم اليابان والهند وكوريا الجنوبية بالفعل نيتهم التوقف عن استيراد الخام الإيراني ما لم تمنحهم واشنطن استثناء من العقوبات.

 

لكن تركيا التي تعتمد على الاستيراد لتوفير معظم احتياجاتها من الطاقة، تعتزم على ما يبدو مواصلة العلاقات التجارية والاقتصادية مع الجمهورية الإسلامية.