صنعاء – شهدت صفوف ميليشيات الحوثي الإيرانية في مديرتي التحيتا وزبيد بجبهة الحديدة انهيارات بعد تقدم قوات المقاومة اليمنية المشتركة بإسناد من التحالف العربي وتمكنها من أسر 60 عنصرا من المتمردين بعد تطهير مزارع عدة كانوا يتحصنون فيها.     

كما تقدمت قوات المقاومة المشتركة في عملية تأمين الخط الساحلي الممتد من الخوخة وصولا إلى الجبهات المتقدمة في الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة الحديدة بعمق 30 كيلومترا إلى مشارف التحيتا وزبيد.

يذكر كان العشرات من المتمردين قد فروا إلى داخل المديريتين حيث باتوا يستخدمون المدنيين دروعاً بشرية بعد تكبدهم في الأيام الماضية خسائر بشريةً فادحة.

لكن قوات المقاومة لم تنجر لمواجهة عسكرية مع الميليشيات وسط أحياء سكنية حفاظا على أرواح المدنيين، إذ تستمر في الضغط على ميليشيات الحوثي حتى تنسحب من الحديدة ومحيطها وتسلم سلاحها تحقيقا لعودة الشرعية اليمنية.

وفي على صعيد متصل نشرت الميليشيات المتمردة آليات عسكرية ثقيلة في عدد من الأحياء السكنية في مدينة الحديدة كما نصبوا المدفعية داخل إحدى المدارس.

وتواصل قوات المقاومة المشتركة تمشيط جيوب المتمردين جنوبي محافظة الحديدة، ومدفعية التحالف قصفت على نحو مكثف مواقع المتمردين في المنطقة.

على صعيد منفصل ، أسقطت قوات الجيش الوطني مساء أمس الجمعة طائرة استطلاع تابعة للمتمردين كانت تحلق في سماء مديرية حيس بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

وفي هذا الجانب أكدت مصادر ميدانية أن الطائرة التي تم إسقاطها إيرانية الصنع تستخدمها الميليشيات في العمليات الاستخباراتية.

من جانب آخر، ذكرت مصادر ميدانية أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الوطني اليمني وعناصر الميليشيات الانقلابية في مديرية المتون غربي محافظة الجوف.

وأضافت المصادر أن المعارك اندلعت عقب محاولة الحوثيين التسلل باتجاه “تبة قعيطة” في جبهة حام بمديرية المتون.

وأكدت أن قوات الجيش تمكنت من إفشال محاولة الميليشيات التقدم، وشنت هجوما معاكسا دحرت من خلاله العناصر المتمردة وكبدتها قتلى وجرحى في صفوفها.

كما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية عدة استهدفت بها مواقع الانقلابيين في مناطق متفرقة في محافظة حجة شمال غربي اليمن، مستهدفة تجمعات لهم على الشريط الساحلي الممتد من ميدي إلى ساحل بحيص بمديرية عبس في محافظة حجة.

واستهدفت المقاتلات بغارات أخرى تعزيزات للميليشيات شرقي جبل الحصنين في منطقة الشعاب بجبهة حرض، أدت الى تدمير عدد من الأطقم التابعة لهم ومصرع من كان على متنها.

المصدر سكاي نيوز عربية.