ليبيا – بحث وزير داخلية المؤقتة إبراهيم بوشناف الخميس مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح استعدادات المفوضية وجاهزيتها لتنفيذ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة أو الاستفتاء على الدستور.

بوشناف أكد بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية على أن كافة أجهزة الوزارة على استعداد تام لتأمين كافة مراكز الاقتراع ومقرات المفوضية في كل المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المؤقتة ، مشيراً إلى دعمه لأية عملية انتخابية من شأنها إنهاء حالة الانقسام في البلاد.

ودان وزير الداخلية الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية بطرابلس ، مترحماً على أرواح الضحايا الذين فقدوا نتيجة هذا الهجوم الغادر.

ولفت بوشناف إلى أن أفراد إدارة الأهداف الحيوية يعملون على تأمين مقر المفوضية في بنغازي وغيرها من المدن بعد الانتهاء من أعمال صيانتها من قبل الحكومة المؤقتة ، مشيراً إلى أنه لن يتوانى في تقديم الخدمة للمفوضية من خلال عمليات التأمين خلال الانتخابات المقبلة.

ومن جهته، ثمن السايح دور وزارة الداخلية في تأمين مقار مفوضية الانتخابات ، مؤكداً على أنها طرف أساسي لضمان تأمين أية عملية انتخابية نزيهة.