واشنطن – نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة نيته انسحاب الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية التي كان قد وصفها في الماضي بأنها “غير عادلة”.

ولدى سؤاله عن تقارير صحفية حول نيته الانسحاب من المنظمة قال ترامب على متن الطائرة الرئاسية “آير فورس وان”: “أنا لا اعتزم الانسحاب منها”.

يذكر في وقت سابق الجمعة أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين أنه “من المبالغة” القول أن ترامب يخطط للانسحاب من منظمة التجارة العالمية.

ونوه إلى أن “الرئيس كان واضحا معنا ومع الآخرين، لديه مخاوف بخصوص منظمة التجارة العالمية هو يعتقد أنها تتضمن جوانب غير عادلة”.

وأوضح أنه رغم شكوى ترامب من أن الصين ودولا أخرى استخدمت قواعد المنظمة لمصلحتها، فإننا “نركز على التجارة الحرة” و”كسر الحواجز” التجارية بين الدول.

وأفاد تقرير نشره موقع “أكسيوس” أن ترامب أبلغ كبار المسؤولين بنيته الانسحاب من المنظمة الدولية، التي ساهمت بلاده في تأسيسها، والتي تحكم عادة لصالح الولايات المتحدة حين تلجأ واشنطن لها لتسوية أي أزمات تجارية.

لكن ترامب، اشتكى مرارا من القواعد التجارية، واصفا منظمة التجارة الدولية بـ”الكارثة” كما ضرب القواعد الدولية بعرض الحائط بفرض رسوم باهظة على الألومنيوم والصلب وعلى بضائع صينية تقدر بعشرات مليارات الدولارات، تحت شعار الدفاع عن الأمن القومي الأميركي.

المصدر سكاي نيوز عربية.