دراسة : "المرضى الذين يراجعون الطبيب نفسه ... أقل عرضة للوفاة المبكرة"

إنجلترا – وجدت دراسة هامة أجرتها كلية الطب بجامعة إكستر أن المرضى الذين يراجعون الطبيب نفسه في كل مرة أقل عرضة للوفاة المبكرة.

حيث حلل الباحثون 22 دراسة شملت أكثر من 1.4 مليون مريض من بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وهولندا. وأظهرت نتائج 18 دراسة إلى أن المرضى كانوا أكثر عرضة للوفاة في فترة معينة من العمر، إذا كان لديهم مواعيد مع أطباء أو استشاريين مختلفين.

ويمكن أن تسبب هذه النتائج نوعاً من القلق، لأن معظم المرضى لا يستطيعون رؤية الطبيب نفسه في كل موعد، وغالبا ما يراجع المرضى في العيادات المتخصصة أطباء مختلفين وأصغر سنا، بدلاً من المستشار الذي يشرف على رعايتهم.

وفي هذا الصدد أفاد قائد الدراسة السير، دينيس بيريرا غراي، وهو رئيس سابق للكلية الملكية للأطباء العموميين: “لقد عرف المرضى منذ فترة طويلة أنه من المهم تحديد الطبيب المشرف ومدى استطاعتهم التواصل معه”.

ووجدت دراسة أمريكية واحدة أن ما يقرب من خمس مرضى السكري (18.5%)، الذين راجعوا العديد من الأطباء، ماتوا في غضون 3 سنوات وهذا بالمقارنة مع 8% فقط ممن شاهدوا الطبيب نفسه في كل مرة.

ووجدت دراسة بريطانية أن المرضى الذين تمكنوا من رؤية طبيبهم المفضل، كانوا أقل عرضة للوفاة بسبب السرطان ومرض الانسداد الرئوي المزمن، وهو حالة رئوية حادة مرتبطة بالتدخين.

ومع ذلك يقول كبار الأطباء إنهم غير قادرين على توفير استمرارية الرعاية للمرضى لأن العمليات الجراحية تعاني من نقص الموظفين وتكافح للتعامل مع الطلب الكبير.

المصدر روسيا اليوم.