دمشق – شنت مقاتلات حربية روسية وسورية اليوم السبت غارات جوية مكثفة استهدفت مناطق عدة في ريف درعا جنوبي سوريا فيما تحدث مفاوضون من المعارضة السورية عن بدء محادثات مع روسيا من أجل الاتفاق بشأن درعا.

وفي هذا الصدد أوضح مركز الدفاع المدني في المحافظة إلى أن الغارات استهدفت بلدات عدة في الريف الشرقي لمنطقة حوران، حيث تركز القصف على الأحياء السكنية في بلدات الجيزة وكحيل والمسيفرة والغرية.

وفي على صعيد متصل قصفت مقاتلات حربية سورية مناطق متفرقة قرب معبر نصيب الحدودي مع الأردن بريف درعا الجنوبي.

من جانب آخر قال مفاوضون من المعارضة السورية أن محادثات مع روسيا بدأت بشأن اتفاق لاستعادة سيادة الدولة على أجزاء من محافظة درعا بالجنوب يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وأضاف المفاوضون إلى أن لجنة تضم 6 أعضاء من المدنيين والعسكريين وشكلها مقاتلو معارضة في الجنوب عقدت اجتماعاً تمهيدياً على الحدود الإدارية لمحافظة السويداء المجاورة.

ومن جانبهم قال إبراهيم الجباوي الناطق الرسمي باسم غرفة العمليات المركزية التي أسستها الجماعات الرئيسية التابعة للجيش السوري الحرفي جنوب سوريا: “اللجنة عقدت اجتماعها الأول مع الجانب الروسي الذي قدم مطالبه”، ومن المتوقع إجراء جولة ثانية من المحادثات اليوم السبت.

المصدر سكاي نيوز عربية.