دمشق – دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم السبت جميع الأطراف إلى وقف فوري للأعمال القتالية في جنوب غربي سوريا.

وقالت هيئة الأمم المتحدة في بيان على موقعها : أن “الأمين العام قلق للغاية إزاء الهجوم العسكري في جنوب غربي سوريا وتزايد عدد الضحايا بين السكان، ​ويدعو إلى وقف فوري للعمليات القتالية”.

كما دعا غوتيريش جميع الأطراف إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي واتفاق عام 2017 حول إنشاء منطقة خفض التصعيد في الجنوب السوري.

وعلى صعيد متصل أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس الجمعة أن عدد النازحين بجنوب سوريا من جراء القتال هناك وصل إلى 160 ألف شخص، وقال المتحدث باسم المفوضية لشؤون اللاجئين في الأردن محمد الحواري أن المفوضية تتوقع زيادة هذا العدد.

يذكر أن الرئيس السوري بشار الأسد، كان قد تعهد في وقت سابق بتحرير جنوب سوريا والمنطقة الواقعة على الحدود مع الأردن، وقد صعد الجيش السوري من عملياته في هذه المنطقة خلال الأسبوعين الماضيين.

تجدر الإشارة  أن سوريا تعاني منذ مارس 2011 من نزاع مسلح بين القوات الحكومية وجماعات أخرى مسلحة وتنظيمات إرهابية أبرزها “داعش” و”جبهة النصرة” المصنفتان من قبل الأمم المتحدة كحركات إرهابية.

المصدر روسيا اليوم.