ليبيا – بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان آخر التطورات المتعلقة بعدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك على رأسها الوضع في ليبيا .

اللقاء ناقش بحسب رئاسة الجمهورية المصرية سبل الدفع بجهود التسوية السياسية في ليبيا ، حيث أكد الجانبان على إرادتهما الواضحة للعمل على إعادة الأمن والاستقرار في ليبيا خاصة في ظل ارتباط ذلك المباشر بأمن مصر ومنطقة البحر المتوسط.

وأشار المجتمعون إلى أهمية إجراء الانتخابات باعتبارها المصدر الوحيد للشرعية ، مؤكدين على حدوث تقدم نسبي بالمشهد الليبي الذي يجب البناء عليه واستغلاله رغم وجود بعض التحديات التي يجب التعامل معها.

وشدد الرئيس المصري ووزير الخارجية الفرنسي خلال الاجتماع على ضرورة دعم جهود توحيد الجيش الليبي وتحسين البيئة الأمنية في ليبيا.