ليبيا – أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن أسفها العميق إثر الأحداث المأساوية في البحر الأبيض المتوسط حيث لقي ما يزيد عن 100 شخص حتفهم بعد غرق قارب كان يحمل نحو 123 لاجئ ومهاجر غير شرعي وذلك قبالة سواحل تاجوراء في ليبيا.

المفوضية السامية للأم المتحدة أشارت بحسب موقعها الرسمي إلى أن القارب المطاطي الذي كانوا يسافرون على متنه كان مكتظاً وغير ملائم للسفر مما أدى إلى غرقه في عرض البحار وبقي الناجون يسبحون لمدة ساعة قبل أن يتمكن خفر السواحل الليبي من الوصول إليهم.

وكشفت المفوضية عن حصيلة الضحايا الذين حصدتهم هذه الفاجعة حيث غرق 70 رجلاً و 30 امرأة وثلاثة أطفال ولا يزال أكثر من 80 جثة منهم في البحر.

وأعربت عن قلقها إزاء تفاقم عدد الأشخاص الذين يموتون خلال عبور البحر الأبيض المتوسط، حاثةً المجتمع الدولي إلى بذل جهود متضافرة لتجنب المزيد من المآسي.