دمشق – افتتحت في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بسوريا مدينة ملاهي للأطفال، وفي هذا الصدد قال مدير مدينة الملاهي خليل محمود للصحفيين أن السلطات المحلية تساعد بنشاط في استعادة الحياة السلمية في مدينة دوما التي تتواصل فيها أعمال إزالة الأنقاض وبناء الطرق وإعادة إعمار البنية التحتية.

وأضاف إلى أن: “كانت مدينة الملاهي موجودة سابقا في هذا المكان والآن قمنا باستئناف عملها وقمنا بالترميمات اللازمة ويمكننا القول إننا نعود إلى ما كان لدينا قبل الحرب”.

كما أفاد بأن عدد الملاعب الموجودة في الحديقة ستزداد الأسبوع القادم.

من جانبه نوه العسكري السوري أسامة رسلان للصحفيين: “أنا جندي في الجيش السوري لكنني أقف هنا لضمان أمن الأطفال، لكي يكون بإمكانهم أن يلعبوا، إذ أنهم لم يروا شيئا من هذا النوع منذ 7 سنوات. وأعتقد أنه أمر هام للغاية. وتسرني جدا إمكانية العمل هنا”.

المصدر روسيا اليوم.