دكا – أعلن مسؤولون أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وصل إلى دكا الأحد لإجراء مباحثات حول المحنة التي يعاني منها أكثر من مليون مسلم من الروهينجا الذين فروا من ديارهم في ميانمار.

واستقبل وزير خارجية بنغلاديش أبو الحسن محمود علي غوتيريش في مطار دكا صباح اليوم  وفقاً لما قاله علام جير حسين المسؤول بالوزارة .

ومن المقرر أن يتوجه غوتيريش الاثنين إلى منطقة كوكس بازار جنوب شرقي بنغلاديش حيث يعيش مئات الآلاف من لاجئي الروهينجا في مخيمات بائسة .

كما يتوجه رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونج كيم الذي وصل إلى دكا أيضاً السبت إلى المخيمات نفسها ليرافق غوتيريش خلال الاستماع إلى اللاجئين والعاملين في مجال تقديم ر المساعدات ومسؤولي الحكومة  حسبما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك.

وسوف تلقي الزيارة الضوء أيضاً على “سخاء” بنغلاديش في استضافة اللاجئين وعلى الحاجة إلى “المزيد من الجهد” من جانب المجتمع الدولي.

ومن المتوقع أن يسعى غوتيريش وكيم إلى زيادة دعم المانحين من أجل اللاجئين.

وعبر نحو 700 ألف شخص من الروهينجا المسلمين الحدود إلى بنغلاديش بعد أن شن الجيش في ميانمار حملة وحشية ضد متمردين مسلمين في 25 أغسطس الماضي في ولاية راخين  ما أسفر عن مقتل المئات وتعرض الكثير من النساء للاغتصاب.

ووصفت الأمم المتحدة الحملة بأنها “تطهير عرقي واضح” . واستضافت بنغلاديش نحو 400 ألف لاجئ آخرين لأعوام منذ طردهم من ديارهم في ميانمار أيضاً.

ومن المقرر أن يلتقي غوتيريش وكيم أيضاً رئيسة وزراء بنغلاديش شيخة حسينة ومسؤولين كبار آخرين في دكا.

ويتوقع أن يعود الأمين العام للأمم المتحدة إلى نيويورك يوم الثلاثاء.