روسيا – نظم آلاف الروس احتجاجات الأحد على قرار للحكومة برفع سن المعاش ولكن لم تحدث أي مظاهرات في المدن التي تستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم بسبب القيود الأمنية السارية.

وقاد احتجاجات اليوم أنصار اليكسي نافالني أبرز منتقدي الكرملين.

وقال نافالني إن أنصاره نظموا احتجاجات في 39 مدينة في أنحاء البلاد من ساحل روسيا المطل على المحيط الهادي إلى مورمانسك قرب الحدود مع النرويج.

وحصلت معظم هذه التجمعات على موافقة السلطات المحلية ولم ترد أنباء عن اعتقال أحد.

ونشر نافالني صورا للاحتجاجات ظهر فيها أشخاص يرفعون لافتات كُتب عليها “ارفعوا المعاش وليس سن المعاش” و”ارفعوا أيديكم عن أرباب المعاشات”.

وكان رئيس الوزراء ديميتري ميدفيديف وهو حليف وثيق للرئيس فلاديمير بوتن قال الشهر الماضي إن الحكومة تريد رفع سن التقاعد للرجال خمس سنوات ليصبح 65 بدلا من 60 وللنساء ثماني سنوات ليصبح 63 بدلا من 55.

وقيل إن سبب هذا التعديل هو تخفيف الضغوط الكبيرة على خزينة الدولة.

ويقول منتقدون إن سن التقاعد في مناطق كثيرة أعلى من العمر المفترض.