صنعاء – أشارت مصادر ميدانية اليوم الأحد إلى اندلعت مواجهات بين القوات اليمنية المشتركة وميليشيات الحوثي الموالية لإيران جنوبي مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقالت المصادر العسكرية أن الاشتباكات اندلعت في منطقة الدريهمي جنوب الحديدة حيث تسعى القوات المشتركة لتحرير المدينة.

وأوضحت أن الاشتباكات تركزت “في مناطق وادي الرمان والقازة والحمدية وأشجار الدوم جنوب غرب المديرية، وبالقرب من مناطق الجحبا..”.

تحاول المليشيات الإيرانية “قطع خط الإمداد في الساحل باتجاه منصة العروض ومطار الحديدة”، وفق المصادر التي أكدت أن القوات المشتركة تتصدى بنجاح لهذه المحاولات.

وتعمل القوات المشتركة وبدعم من التحالف العربي الداعم للشرعية على تأمين المناطق التي حررتها في محافظة الحديدة على الساحل الغربي في اليمن.

وبعد استعادة المطار باتت المقاومة اليمنية على مشارف مدينة الحديدة وتستعد لتحريرها، ودحر ميليشيات الحوثي المتمردة من الميناء الاستراتيجي.

وأكدت الحكومة اليمنية في بيان أمس السبت، أن “أي مساعي لوقف إطلاق النار لن يُكتب لها النجاح وستتعرض للفشل في ظل تعنت ميليشيا الحوثي من تنفيذ انسحاب كامل من محافظة الحديدة وباقي المحافظات اليمنية”.

وقالت إن الميليشيات اعتادت على عدم الالتزام بأي اتفاق لوقف إطلاق النار خلال المفاوضات السابقة.

ونوهت إلى أن “الانسحاب الكامل وغير المشروط للميليشيات من الحديدة ومينائها وميناء الصليف هو أساس انطلاق خطوات العملية السياسية”.

واستنكرت الحكومة اليمنية التعنت المتعمد من قبل الميليشيات إزاء القبول بالحلول السياسية الممكنة، معبرة في الوقت ذاته عن بالغ قلقها من مواصلة ميليشيا الحوثي الإرهابية في مخالفة القرارات الأممية وانتهاك القوانين والأعراف الدولية.

المصدر سكاي نيوز عربية.