ليبيا – أعلن عميد بلدية درنة عبدالمنعم الغيثي أن السيولة النقدية ستدخل اليوم الأحد إلى مصرف الجمهورية الرئيسي بمدينة درنة بقيمة إجمالية تقدر 8ملايين و500الف دينار بقيمة سحب تقدر 750 دينار.

الغيثي أكد بحسب وكالة الأنباء التابعة للحكومة المؤقتة على أن صرف المرتبات والسيولة النقدية بعد إعلان تحرير المدينة وتأمينها من قبل القوات المسلحة سيساهم في تسهيل سرعة تقديم الخدمة للمواطن وتوفير المخصصات المالية أسوة بباقي المصارف التجارية العاملة داخل المدينة بعد ضمان وصولها إلى مستحقيها وإعادة ممارسة مهام عملها بشكل اعتيادي .

وأوضح عميد بلديةأن دخول السيولة النقدية للمدينة جاء بعد التنسيق مع آمر غرفة عمليات عمر المختار التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة اللواء سالم الرفادي وأخذ الإذن وفق المخصصات المالية المعتمدة من قبل مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء.

الغيثي ثمن مجهودات جهاز أمن المنشآت على تقديم الخدمة الإنسانية وتأمين دخول السيولة النقدية لمدينة درنة.

المرصد – متابعات