شابة أسترالية .. في مصيدة "القرش الصغير والتماسيح القاتلة" !

كانبرا – كادت شابة أسترالية أن تصبح فريسة بعدما حاولت أن تطعم قرشا صغيرا فإذا به يعض أصبعها ويسحبها إلى مياه تكثر فيها التماسيح.

وبحسب ما نقلت “سكاي نيوز” فإن ميليسا برونينغ البالغة من العمر 34 عاما كانت على يخت في ساحل منطقة كيمبرلي، شمال غربي أستراليا وحاولت أن تقدم سمكا لقرش صغير.

وبمجرد تقديم السمكة عض القرش يد الشابة وسحبها إلى مياه تعيش بها تماسيح يصل طول الواحد منها إلى سبعة أمتار فيما يقترب وزنها من الطن في بعض الأحيان.

واستطاع القرش الصغير أن يسحب الشابة التي أطعمته، لكن طاقم اليخت نجح في عملية الإنقاذ وأنقذ الشابة بسرعة قبل أن تتعرض لأذى.

يذكر أصيبت ميليسيا بجروح خطيرة في أصبعها كما عانت كسورا وتعفنا فيه لكنها لم تفقد العضو في نهاية المطاف.

وقالت في تصريح للصحافة إن القرش لا يتحمل المسؤولية فيما حصل فهو يتصرف على سجيته، وأكدت أن الناس مطالبون بحماية الحياة البحرية وعدم إزعاج مخلوقاتها.

المصدر سكاي نيوز عربية.