مركز سبها الطبي يكشف حقيقة إنتشار وباء " إيبولا " بين أقسامه

ليبيا – أعلن مركز سبها الطبي أن الكشوفات على جميع الحالات المتواجدة في الأقسام الإيوائية بالمركز أكدت خلوها من مرض “إيبولا” مشيراً إلى أن ما أشيع عن انتشار المرض غير صحيح بالكامل.

وفند الدكتور عامر التواتي بحسب المكتب الإعلامي للمركز ما تردد من أنباء عن انتشار وباء “الإيبولا”مؤكداً أن المركز تلقى العديد من الإتصالات الهاتفية من قبل المواطنين للاستفسار عن هذه الحالات.

التواتي شدد على أنه لا توجد أي حالة حتى مشتبه بها في مستشفى سبها، موضحاً أنه عند وجود أشتباه بمثل هذه الأمراض يتم التبليغ عنها للجهات ذات العلاقة والمتثملة في مركز مكافحة الامراض وهو يقوم بتبليغ منظمة الصحة العالمية لإتخاذ اجراءات فنية وقانونية من الجهة المختصة.

وإعتبر أن الاعلان وبهذا الشكل العشوائي عن أمراض فتاكة وغير معروفة ومن قبل جهات غير مختصة يخلق حالة من الفزع بين الناس ويساهم في ترويج الاشاعات.

المرصد – متابعات