ليبيا – أكد رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي في بيان صدر عن المفوضية أمس الأحد بشأن الأحداث الأخيرة التي وقعت بخليج سرت، على أن الموارد الطبيعية هي ملك للشعب الليبي.

رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي ناشد وفقاً للمكتب الإعلامي التابع لخارجية الوفاق جميع الفرقاء الليبيين لتجنب أي عمل من شأنه تعقيد الوصول إلى حل سريع للأزمات التي تعاني منها ليبيا بما يضع نهاية لمعاناة طويلة للشعب.

وطالب كل الجماعات المسلحة التوقف عن أي محاولة من شأنها الحاق الضرر بالمنشآت النفطية أو عمليات الإنتاج أو التصدير التي تعيق حاجة الليبيين الملحة للمصادر الطبيعية اللازمة لمعيشة الناس اليومية ولإعادة بناء ليبيا.

كما أبدى تطلعه إلى إجراء حوار شامل لتعزيز المصالحة والتصدي بطريقة سلمية لجميع القضايا الماثلة بما في ذلك حماية المصادر الوطنية من أجل الوصول إلى حل مستدام للوضع في ليبيا.