الولايات المتحدة تدعو بريطانيا : إلى " زيادة نفقاتها على التسلح"

واشنطن – لمحت الولايات المتحدة لبريطانيا إلى أن فرنسا قد تصبح شريكاً رئيسياً لواشنطن في إطار حلف شمال الأطلسي إذا رفضت لندن زيادة نفقاتها على التسلح.

وأفادت صحيفة “The Independent” إلى أن واشنطن عبرت عن قلقها من انخفاض القدرة العسكرية والسياسية لبريطانيا في رسالة بعثها وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إلى نظيره البريطاني غافن ويليامسون.

وجاء في هذه الرسالة: “تلعب ثقة القوات المسلحة البريطانية دوراً مركزياً في الحفاظ على الموقع القيادي على الساحة الدولية”.

وعبر ماتيس عن أمل واشنطن بأن تخصص الحكومة البريطانية المزيد من الأموال للإنفاق العسكري وتخصص لندن حالياً 2% من ناتجها الداخلي الإجمالي للإنفاق العسكري وذلك وفق المقياس الذي يحدده حلف الناتو في حين يرى ماتيس أنه يتوقع المزيد من الأموال من المملكة المتحدة التي تشمل التزاماتها ومصالحها مناطق مختلفة في جميع أنحاء العالم.

ونوه في الوقت ذاته إلى أن فرنسا تتوعد بإنفاق 260 مليار يورو على الدفاع قائلاً: “بقاء بريطانيا شريكاً رئيسياً بالنسبة للولايات المتحدة يصب في صالح كلا البلدين”، مشدداً على أنه يتعين على بريطانيا تعزيز قدرتها العسكرية.

المصدر روسيا اليوم.