ليبيا- ألغيت أمس الأحد قمة دول الجوار الليبي التي كان مقرراً عقدها على هامش قمة الاتحاد الإفريقي في موريتانيا وذلك بعد مغادرة ممثلي ليبيا ومصر.

مصدر بالرئاسة الموريتانية أكد لوكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء إلغاء القمة قائلاً:”صحيح أن القمة تم إلغاؤها وغادر كل من رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي ورئيس المجلس الرئاس فائر السراج نواكشوط وحتي الآن لم يتحدد السبب”.

وكان من المقرر أن تناقش القمة الأزمة الليبية في إطار التحضير لانتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا قبل نهاية العام الجاري مع مشاركة دول جوار ليبيا في اجتماع مصغر على هامشها لبحث آخر التطورات.

يشار إلى أن أعمال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في دورتها الحادية والثلاثين انطلقت في العاصمة الموريتانية نواكشوط أمس الأحد تحت شعار “الانتصار في مكافحة الفساد”بمشاركة 22 رئيس دولة وعدد من نواب الرؤساء ورؤساء الحكومات في الدول الأفريقية.