بوينس آيرس – رجحت تقارير صحفية أن يعلن المدير الفني لمنتخب الأرجنتين خورخي سامباولي عن نهاية مشواره مع المنتخب خلال اليومين المقبلين بعد النتائج المخيبة لـ”راقصي التانغو” في كأس العالم بروسيا.

وتكهنتا وكالة “إي أس بي أن” الرياضية بأن سامباولي سيعلن قرار الاستقالة الأربعاء أو الخميس.

وخرجت الأرجنتين السبت من المونديال بعد الخسارة في دور الـ16 أمام فرنسا 4-3 الأمر الذي أثار خيبية كبيرة لدى عشاق بطل العالم مرتين وتحدثت تقارير صحفية عن انفجار خلافات كبيرة بين نجوم الفريق وعلى رأسهم ليونيل ميسي من جهة، والمدرب من جهة أخرى.

ويرتبط سامباولي بعقد مع الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم حتى كأس العالم 2022 لكن لا يبدو أن المدرب سيظل إلى ذلك التاريخ وفقما أوردت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية.

وأوضحت الصحيفة أن سامباولي أجرى محادثات “صعبة” مع الاتحاد بعد وصوله إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس وسط توقعات بأن التفاوض كان للوصول إلى حل وسط بشأن الشرط الجزائي الذي يبلغ 15 مليون يورو.

وينص العقد على أنه يحق للطرفين إنهاء العمل بينهما دون الشرط الجزائي في عام 2019 بعد بطولة “كوبا أميركا”.

وعبرت تقارير محلية في الأرجنتين عن رغبة الاتحاد في رحيل سامباولي حتى دون الإعلان فورا عن بديل له.