مدريد – ذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن المخاوف بشأن عدم وصول العديد من لاعبي ريال مدريد بكامل طاقتهم في الوقت المناسب لكأس السوبر الأوروبي ضد أتلتيكو مدريد يوم 15 أغسطس قد تبددت تماما.

ونوهت الصحيفة إلى أن السبب وراء شعور القائمين على نادي ريال مدريد بالارتياح يعود إلى أن عشرة لاعبين من الفريق الملكي من أصل 15 لاعباً مشاركين في كأس العالم، سيعودون للفريق قبل موعد مباراة كأس السوبر.

كما وسيتمكّن لاعبو ريال مدريد من الاستمتاع بعطلة قبل الانضمام للتحضيرات مع المدرب الجديد، جولين لوبيتيجي، والتي ستنطلق يوم 16 يوليو في فالديبيباس حيث ستكون مباراة السوبر في إستونيا أول لقاء رسمي يلعب فيه النادي المدريدي تحت قيادة مدرب منتخب إسبانيا السابق.

ولفتت الصحيفة المقربة من النادي الملكي إلى أن نكسات الفرق الكبرى لعبت لصالح ريال مدريد، إذ ودع لاعبون مثل كريستيانو رونالدو وتوني كروس وكيلور نافاس وأشرف حكيمي، بطولة كأس العالم ومن المتوقع عودتهم إلى التدريبات قبل موعد نهائي كأس السوبر الأوروبي وهو الأمر الذي يعتبر مفيدا للمدرب الجديد من أجل لم شمل الفريق قبل تلك المباراة المهمة.

يُشار إلى أن “الميرنغي” يدخل الموسم المقبل بأهداف واضحة وطموحات كبيرة إذ سيكون جولين لوبيتيجي مطالباً بالتتويج بلقب الدوري الإسباني الذي شهد سيطرة شبه تامة من طرف برشلونة خلال السنوات العشر الأخيرة.

المصدر سكاي نيوز عربية.