ليبيا – أعلنت المفوضية الاوروبية لحقوق الانسان أن الاتحاد الأوروبي لن ينظم مطلقاً عمليات إعادة مهاجرين إلى ليبيا أو إرسالهم على متن سفن أوروبية إلى الشواطئ الليبية وذلك إنطلاقاً من القيم الاوروبية والقوانين الدولية والأوروبية.

الناطق باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ناتاشا برتود قالت وفقاً لوكالة “آكي” الإيطالية للأنباء أنهم يدركون الوضع غير الإنساني للعديد من المهاجرين في ليبيا حيث تعمل الأمم المتحدة على تحسين أوضاعهم.

ولفتت ناتاشا برتود إلى عزمهم إتباع آلية عبور طارئة لإجلاء هؤلاء الأشخاص من ليبيا.

يشار إلى أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا قد أبدت بوقت سابق انزعاجها واستنكارها الشديدين حيال تصريح رئيس البرلمان الأوروبى أنطونيو تايانى بشأن نفيه لعدم وجود إنتهاكات لحقوق الإنسان في طرابلس، معربةً عن رفضها الكامل لهذه التصريحات المنافية لحقيقة الواقع فيما يتعلق بحالة حقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية والانتهاكات والجرائم اللإنسانية.