بالصور | بوشناف يجري جولة تفقدية داخل مدينة درنة

ليبيا – أجرى وزير داخلية المؤقتة إبراهيم بوشناف أمس الاثنين جولة تفقدية إلى مدينة درنة للاطلاع على أوضاعها وتقييم الأضرار الناجمة عن الحرب مع الجماعات الإرهابية التي كانت متحصنة في المدينة.

بوشناف عقد بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية اجتماعاً موسعاً بمسؤولي الأمن بالوزارة والمديرية في مقرها المؤقت بكلية التقنية الطبية داخل مدينة درنة ، وإطلع على سير الخطة الأمنية بمشاركة مختلف الأجهزة بعد استلام مهام تأمين المدينة من قبل القوات المسلحة.

وحث بوشناف على ضرورة فرض الأمن والمجاهرة به داخل المدينة ومنع أي خروقات أو تجاوزات تحدث خلال الفترة المقبلة ، مؤكداً على أهمية فرض القانون داخل درنة.

وزير الداخلية أعرب عن موقف رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني بالتعاقد على صيانة وإنشاء كافة المراكز والأقسام ومديرية الأمن المتضررة داخل مدينة درنة بعد تعرضها للدمار من قبل الجماعات الإرهابية ، لافتاً إلى أن الوزارة ستباشر بالتعاقد على تنفيذ نحو 22 مشروع لإعادة البنية التحتية للوزارة داخل المدينة.

وأشار بوشناف إلى أن الثني يستعد لزيارة المدينة خلال الأيام المقبلة للوقوف على احتياجاتها عن كثب ، مؤكداً أن اهتماماته تنصب هذه الأيام على إعادة الحياة لدرنة من خلال عقده للعديد من الاجتماعات اليومية في هذا الشأن.

ومن جهته أوضح مدير أمن درنة العقيد فتحي عقيلة أن تعليمات وزير الداخلية حيال الخطة الأمنية لتأمين المدينة تسير على النحو الأمثل ، لافتاً إلى أن كل الأجهزة داخل مديرية الأمن تعمل بالتعاون مع القوات المساندة التي جاءت إلى المدينة بتعليمات الوزير.

وأضاف أن سير عمل السرايا المكلفة من قبل الفروع والمديريات المجاورة لدرنة والمشاركة في الخطة الأمنية لتأمين المدينة ولمساندة مديرية أمن درنة تعمل على الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن درنة.

بوشناف تفقد خلال الجولة شوارع وأحياء درنة ووقف على مقر المديرية الذي دمرته الجماعات الإرهابية خلال سيطرتها على المدينة ، متعهداً بالعمل الفوري على إعادة انشائه إلى جانب زيارة مركز شرطة أمن الساحل و الإطلاع على سير العمل بالمركز وأبرز الاحتياجات التي تواجه قوات الأمن داخل المدينة .

كما إطلع وزير داخلية المؤقتة على أوضاع عدد من الموقوفين لدى جهاز الأمن الداخلي للوقوف على احتياجاتهم والتأكد من المعاملة الحسنة التي يتلقونها من قبل رجال الأمن الذين يعملون وفقاً للقانون واحترام حقوق الأنسان.

وأكد على أن قوات الجيش والأجهزة الأمنية والشرطية تعمل على قلب رجل واحد لإقامة دولة القانون والمؤسسات ، مبيناً بأنها لن تتوانى في إقامة الدولة المنشودة لكل الليبيين.

بوشناف اختتم جولته التفقدية بزيارة لبوابة سوسة،مؤكدا على ضرورة إعادة إنشائها بالشكل الذي يحفظ تاريخ هذه البوابة في التصدي للجماعات الإرهابية وتعرض أفرادها للاغتيال صادرا تعليماته بالمباشرة في ذلك فعليا.