ليبيا – عقد مدير الإدارة الأوروبية بخارجية الوفاق لؤي الترجمان أمس الاثنين مع السفير الايطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني مؤتمراً صحفياً بعد انتهاء اجتماع اللجنة الليبية الايطالية .

مدير الادارة الأوروبية أفاد بحسب المكتب الإعلامي لخارجية الوفاق بأن اجتماع اللجنة الليبية الايطالية المشتركة ناقش أطر التعاون بين ليبيا وإيطاليا بهدف تنمية قدرات الاجهزة الوطنية الليبية للحدّ من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتبادل المقترحات حيث تم الاتفاق على نقاط محددة تتعلق بالجوانب الفنية.

ومن جانبه أكد السفير الإيطالي على أن الاجتماع يهدف إلى تنفيذ الخطة المشتركة لتعزيز قدرات حرس الحدود والسواحل والبحرية الليبية كنتيجة لزيارة وزير الداخلية الايطالي الى ليبيا فيما يخص تزويد الجانب الليبي بالقوارب والزوارق المطاطية والعربات والتجهيزات الأخرى بناء على طلب الجانب الليبي .

أما فيما يتعلق بمراكز الإيواء،بيروني أكد على ضرورة الاسراع بعمليات ترحيل المهاجرين إلى بلدانهم بالتنسيق مع المنظمات الدولية.

وفي ردّه على سؤال حول وجود قوات أجنبية ومايتردد عن قواعد ايطالية وعن خطة لمراكز ايواء في دول الجوار، أكد السفير الايطالي بأن ايطاليا ليست معنية بمراكز الايواء أو توطين المهاجرين وأن تركيزها ينصب على الترحيل .

بيروني أكد عدم إهتمام الجانب الايطالي بإنشاء قواعد في الجنوب الليبي وأن هناك من يروج ما وصفه بـ”الشائعات” بهذا الخصوص ، مبيناً أن هناك برنامج بناء على طلب ليبي من الاتحاد الأوروبي والعمل يتم وفق هذا الاطار بتعزيز قدرات الليبيين وليس بتواجد عسكري ايطالي .

ومن جهته، أكد مدير الإدارة الأوروبية عن رفض الجانب الليبي لاقامة مراكز ايواء بدول الجوار وأن العمل على تقليص مراكز الايواء وترحيل المهاجرين الى بلدانهم وستتم سلسلة اجتماعات مع منظمة الهجرة الدولية.

و أكد الترجمان على أن زيارة غات تأتي في اطار خطة وطنية مائة بالمائة وأن الدعم الايطالي دعم فني تقني لتوفير الامكانيات ودعم القدرات لتأمين الحدود الجنوبية.

مدير الإدارة الأوروبية أشار إلى أن التعاون الليبي الايطالي يستند على سياسة الدولة الليبية واحترام القوانين وأن ما يردده البعض عن وجود أجنبي غير صحيح و لا يمت للواقع بصلة حسب قوله .