موسكو – اتفقت روسيا والسعودية أكبر منتجين للنفط في العالم على مواصلة التعاون في سوق النفط وتحديدا تنسيق الإجراءات بين البلدين في هذه السوق الحيوية من الاقتصاد العالمي.

وفي هذا الصدد أشارت وزارة الطاقة الروسية في بيان نشرته اليوم الثلاثاء إن وزيري الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك والسعودي خالد الفالح، بحثا في اتصال هاتفي خطط بلديهما لإنتاج النفط، وآخر المستجدات في سوق النفط.

وذكر البيان أيضاً أن الوزيرين بحثا الإعلان الصادر عن الاجتماع الوزاري للدول الأعضاء وغير الأعضاء في “أوبك” في فيينا بتاريخ 23 يونيو، والقاضي بتعديل المتوسط الإجمالي لمستوى الالتزام باتفاق خفض الإنتاج من 147% في شهر مايو الماضي إلى 100% اعتبارا من يوليو، أي أن إنتاج الدول المشاركة سيزيد بنحو مليون برميل يوميا.

كذلك ناقش المسؤولان ضرورة تعديل إجراءات المراقبة الحالية لاتفاق خفض الإنتاج حيث اتفقا على تكليف اللجنة الفنية المشتركة بصياغة واقتراح إجراءات مناسبة وعرضها على اللجنة الوزارية المسؤولة عن مراقبة إنتاج النفط.

يذكر أن 24 دولة من داخل منظمة “أوبك” وخارجها بقيادة موسكو والرياض اتفقت في نهاية 2016 على خفض إنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل يوميا من النفط بهدف تحقيق توازن بين العرض والطلب في الأسواق.

تجدر الإشارة منذ بداية تنفيذ الاتفاق في مطلع 2017 ارتفع سعر برميل مزيج “برنت” العالمي من 53.99 دولار سجلها في 6 يناير 2017 إلى 77.7 دولار بلغها اليوم الثلاثاء ما حقق إيرادات إضافية للدول المصدرة للنفط.

 

المصدر روسيا اليوم.