لندن – أصدرت 40 مدرسة بريطانية قراراً يتمثل بحظر ارتداء تلميذاتها “التنانير” وذلك تقديراً لمشاعر المثليين، حيث كتبت صحيفة “Daily Mail” أن مدرسة ساسكس الواقعة في مدينة ليويس أصبحت أول مدرسة تلزم كل تلميذاتها منذ سبتمبر العام الماضي بارتداء البنطلون.

ونقلت الصحيفة عن مديرة هذه المدرسة، توني سميث، قولها: “يعود سبب تغيير الزي المدرسي إلى الاحترام والمساواة في الحقوق. والآن يرتدي كل تلاميذنا الزي المدرسي نفسه، وهذا أمر حكيم ويخفض على الأرجح إمكانية انتهاك الحقوق. إنه زي محايد جنسيا، وكنا نفكر كثيرا في جعله محايدا حقا”.

ونوهت الصحيفة إلى أن ذوي طلاب مدرسة فيليبس الواقعة في مدينة بيوري، يشكون من أنه لم يناقش هذه المسألة معهم أي من المسؤولين في المدرسة.

المصدر روسيا اليوم.