الولايات المتحدة – كشفت وكالة “بلومبرغ” في تقرير نشرته اليوم الأربعاء عن العملات الأكثر استقرارا في العالم، في وقت تثير فيه التوترات التجارية قلق المستثمرين وتدفعهم نحو الاستثمار في الملاذات الآمنة.

واعتبرت الوكالة في التقرير الذي استند لتحليل المجموعة المالية “جي بي مورغان” أن الدولار السنغافوري والين الياباني والفرنك السويسري والدولار الأمريكي هي العملات الأكثر أماناً واستقرارا في العالم، في حال حدوث أزمة اقتصادية عالمية.

وأضح “جي بي مورغان” أنه “عندما يحدق الركود، يبدأ الدائنون المطالبة باسترجاع أموالهم من المقترضين. وفي العالم ثلاث عملات رئيسية من أصل أربع، يمكن الاعتماد عليها خلال فترة الركود، وهي عملات دول تتمتع بمراكز قوية في الأسواق الأجنبية”.

وعلى صعيد التداولات، ارتفع الدولار الأمريكي اليوم الأربعاء إلى أعلى مستوى في نحو ستة أشهر، مقابل الين الياباني، وصعد بنسبة 0.5% إلى 111.35 ين.

ولم يسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة عملات كبرى تغيرا يذكر، بعد أن كان قد ارتفع بنسبة 0.4% في التعاملات الصباحية، وبلغ 94.475 نقطة خلال ذروة جلسة اليوم.

 

المصدر روسيا اليوم.