واشنطن – حافظ صندوق النقد الدولي الخميس على نظرة مستقبلية إيجابية لاقتصاد مصر في ثالث مراجعة رئيسية يجريها لبرنامج قرض البلاد.

وذكر الصندوق أنه ما زال يتوقع أن ينمو الاقتصاد المصري 5.5 في المئة في السنة المالية 2018-2019 بدعم من تعافي السياحة وزيادة في إنتاج الغاز الطبيعي.

ويرتقب أن يساعد هذا التحسن على تقليص العجز في ميزان المعاملات الجارية إلى 2.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي من 4 بالمئة في توقعات سابقة.

وقال الصندوق إن مصر ستواجه فجوة تمويلية قدرها مليار دولار في السنة المالية الحالية يمكن تغطيتها من خلال سندات دولية أو من احتياطيات البلاد.