تحرير مدينة زبيد ... والتحالف يستهدف مواقع لـ "ميليشيات الحوثي"

صنعاء – تستعد القوات اليمنية المشتركة لتحرير مدينة زبيد في محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن في وقت تواصل فيه مقاتلات التحالف العربي استهداف ميلشيات الحوثي الإيرانية موقعة خسائر فادحة بين صفوفها على هذه الجبهة.

وأفادت مصادر ميدانية اليوم الخميس إلى أن ألوية العمالقة واصلت تمشيط المزارع الواقعة بين مديريتي التحيتا وزبيد، تمهيداً لبدء عملية التحرير.

يذكر أن كانت الساعات الماضية قد شهدت مواجهات بين قوات الألوية، المسنودة بمقاتلات التحالف العربي والمتمردين الحوثيين في مثلث زبيد- بيت الفقية وسط تقدم للعمالقة إلى عمق المزارع الواقعة بعد المثلث.

وأفادت مصادر عسكرية بمصرع وإصابة عشرات الحوثيين في غارات للتحالف، استهدفت خمس مركبات كانت تقل مقاتلين كتعزبزات للميليشيات في المثلث المذكور.

وفي التحيتا، تسعى ألوية العمالقة إلى تطهير المناطق الواقعة غربي المديرية حيث ما تزال ميليشيات الحوثي تتحصن في المزارع الكثيفة في المغرس والسويق ومحيط منطقة الفازة المطلة على الطريق الساحلي.

حيث استهدف الانقلابيون الأحياء السكنية جنوب مدينة الحديدة، وأشارت مصادر ميدانية إلى قصف الحوثيين بـ”الهاون” حي الربصا والمناطق المجاورة دون وقوع ضحايا.

وسقطت قذائف أمام مبنى قيد الانشاء بالقرب من منازل محاذية لمبنى هيئة تطوير تهامة، وخلّف القصف هلعا ورعبا في صفوف سكان الأحياء الجنوبية للربصا المحاذية للموقع.

‏وتزامنا نوهت مصادر ميدانية إلى أن قوات الجيش اليمني بإسناد من طيران التحالف سيطرت على مواقع جديدة في جبل الدخان وجبل تويلق بمديريتي شدا والضاهر الحدوديتين بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين.

وشنت قوات التحالف، الذي تقوده السعودية، قصفا مدفعيا و صاروخيا مكثفا، استهدف مواقع وتحركات الحوثيين في مديرية شدا.

بينما في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الشرعية والحوثيين حيث سمع دوي انفجارات عنيفة في المنطقة خلال ساعات الليل جراء الاشتباكات وتبادل القصف بين الطرفين.

 

المصدر سكاي نيوز عربية.