بروكسل – أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس عن تضامن بلاده مع ألمانيا ضد الانتقادات التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى برلين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ماكرون في العاصمة البلجيكية بروكسل خلال اليوم الثاني والأخير من قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

أمس الأربعاء وجّه ترامب انتقادات لألمانيا لعدم زيادة حصتها من النفقات العسكرية في حلف “ناتو” معتبرا أن إقرار برلين اتفاقا مع روسيا على مدّ خط أنابيب لنقل الغاز في بحر البلطيق “غير مناسب”.

وخلال اجتماعه بالأمين العام لـ”ناتو” لينس ستولتنبرغ بحضور الصحفيين في مستهل قمة الحلف قال ترامب: “تقوم ألمانيا بدفع مبالغ طائلة لروسيا للحصول على الطاقة؛ ولهذا فإن ألمانيا أسيرة لدى روسيا”.

وقال ماكرون اليوم في معرض ردّه عن انتقادات ترامب لبرلين: “لدينا مصير مشترك مع ألمانيا فنحن دولتان متجاورتان وبلدان مهمان في أوروبا ومنطقة اليورو”.

وأضاف الرئيس الفرنسي: “أي قرار لا يصب في مصلحة ألمانيا لا يصب في مصلحة فرنسا” مشددًا أن “ألمانيا شريك استراتيجي لا غنى عنه”.

وأمس عقد ترامب لقاء استثنائيًا مع المستشارة الألمانية أنجيلا مركل على هامش قمة حلف “الناتو” في بروكسل.

وعقب اللقاء قال ترامب في تصريحات إعلامية إنه “عقد لقاء جيدًا مع ميركل ولديه علاقات جدية جدًا مع المستشارة الألمانية”.

بدورها قالت ميركل إن “الولايات المتحدة شريك جيد لألمانيا”.

وأمس أعلن قادة حلف شمال الأطلسي في بيان مشترك التزامهم التام بتحسين النفقات الدفاعية للدول الأعضاء لتصل إلى 2% على الأقل بحلول عام 2024 متجاهلين طلب ترامب بأن تصبح تلك النفقات 4%.