ليبيا – أعلن أعضاء مجلس النواب عن إقليم برقة وعددهم 28 نائباً أمس الأربعاء ترحيبهم بإعادة إستئناف تصدير النفط احتراماً للعقود المبرمة مع الشركات الأجنبية.

أعضاء مجلس النواب عن إقليم برقة قالوا في بيان لهم تلتقت المرصد نسخة منه إن عقود بيع النفط تنتهي مع بداية شهر أكتوبر من كل عام فإن هذا القرار يحافظ على الاقتصاد الوطني من ناحية ويمنح فرصة كافية لتحقيق شروط الإقليم العادلة وأهمها توحيد المؤسسات وتوزيع عادل للثروة.

وإعتبر النواب أن هذا القرار يشكل فرصة حقيقة أمام القوى الوطنية والمجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة والنخب السياسية والمسؤولين بإقليم طرابلس لحل الأزمة المؤجلة إلى تاريخ تجديد العقود.

وأكد النواب في بيانهم على أنه قد ثبت للعالم بأن الشرعية الليبية الوطنية المتمثلة بمجلس النواب والحكومة المؤقتة وقيادة الجيش هي من تملك النفط والقدرة على تصديره ومنعه الذين يعملون جميعاً للحفاظ على الاقتصاد الوطني وموارد الشعب من عبث الميليشيات والساسة غير المسؤولين من يستعينون و يستقوون بالأجنبي.