أسرار مثيرة يكشفها فتية "الكهف"عن محنتهم

تايلاند – بدأ الفتية الذين يتعافون من محنتهم الطويلة في الكهف ورجال الإنقاذ الذين نقلوهم إلى أماكن آمنة في قص قصص عن الأخطار التي أحدقت بهم ونجاتهم.

وذكرت المستشفى الواقعة شمالي تايلاند والتي وضع فيها 12 صبيا من فريق وايلد بورز لكرة القدم في حجر صحي الجمعة أنهم أصحاء بصفة عامة، باستثناء بعض الإصابات الطفيفة.

وقال الآباء الذين تحدثوا مع الأولاد لوسائل الإعلام التايلاندية، إنهم قالوا إن رحلتهم في الكهف في 23 يونيو كان من المفترض أن تدوم ساعة واحدة فقط حتى حاصرتهم الفيضانات.

وأضافوا أن الماء التي شربوها لإنقاذ حياتهم كانت تتساقط من السقف.

وكان قائد القوات الخاصة بالبحرية التايلاندية قد صرح في وقت سابق بأن المهمة كانت أكثر صعوبة مما يبدو حيث تم علاج العديد من رجال الإنقاذ بعد انتهاءها.