بلدية تاورغاء :جهة أمنية في طرابلس أمهلت مهجري تاورغاء في مخيم الفلاح اسبوعاً لمغادرة المكان
آخر الاخبار

ليبيا – كشف المجلس المحلي تاورغاء على قيام احدى الجهات الامنية في طرابلس إمهال مهجري تاورغاء في مخيم الفلاح رقم 1 مهلة اسبوع للخروج من المخيم ، مبيناً أن تلك الجهة الامنية التى لم يسمها تتهم بعض الشباب المقيمين في المخيم بالقيام ببعض التصرفات غير المسؤولة.

نائب رئيس المجلس المحلي تاورغاء سالم أعميش عقد أمس الخميس بحسب المكتب الاعلامي لبلدية تاورغاء  اجتماعاً حضره كل من عضو المجلس المحلي تاورغاء مصطفى أقريمة، وعضو لجنة متابعة تنفيد الاتفاق تاورغاء – مصراته، وعدد من رؤساء لجان المخيمات، وبعض من أعضاء مجلس الحكماء والشورى لمناقشة هذه القضية.

وأكد أعميش خلال الاجتماع على تواصل المجلس مع عميد بلدية أبو سليم ، مشيراً إلى أنه سيكون هنالك اجتماع معه مطلع الأسبوع المقبل.

وحمل أعميش المجلس الرئاسي مسؤولية عدم الجدية في توفير أبسط الخدمات بالمدينة وكذلك التعمد الغير مبرر من قبل الرئاسي في حل بعض العراقيل من أهمها تكليف رئيس لهيئة المفقودين.

نائب رئيس المجلس المحلي أشار إلى ضعف لجنة متابعة تنفيد الاتفاق المشكلة من الرئاسي رغم العديد من الزيارات التي قام بها رئيس اللجنة إضافةً إلى عدم قيامهم باجتماع برئاسة الحكومة واطلاعها على آخر المستجدات في القضية التي يراها المجلس المحلي ممتازة مع الجانب الثاني من مدينة مصراته.

وأوضح بأن ذلك سينعكس سلباً على العودة الآمنة رغم صدق نوايا الطرف الاخر في الاتفاق وترحيب أهالي مصراته بعودة أهالي تاورغاء إلى أرضهم.

وخلال الاجتماع أكد الحضور على ضرورة تعاون لجان المخيمات والأهالي مع الجهات الأمنية للحد من التصرفات السلبية التي يقوم بها بعض الشباب لضمان سلامتهم بالمخيمات.

نائب رئيس المجلس المحلي اختتم  تصريحه قائلاً :” إن المخيمات ستضل قائمة إلى حين وفاء الحكومة بالتزاماتها رغم أن الأهالي لديهم الجدية والرغبة في العودة لديارهم بأسرع ما يمكن”.