بروكسل – تراجع حجم الاستثمارات الخارجية في الاتحاد الأوروبي عام 2017 بأكثر من 300 مليار يورو مقارنة بعام 2016.

وبحسب الأرقام التي كشف عنها مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) على موقعه الإلكتروني اليوم الجمعة بلغ إجمالي حجم الاستثمارات الخارجية المباشرة في أوروبا 339 مليارا و338 مليون يورو فيما تراجع عام 2017 إلى 36 مليارا و673 مليون يورو مسجلا تراجعا بحجم 302 مليار و665 مليون يورو.

ويرجع هذه التراجع الحاد في حجم الاستثمارات الخارجية إلى تقليل الأمريكيين استثماراتهم في الدول الأوروبية. حيث سحب الأمريكيون من الأسواق الأوروبية في عام 2017 رؤوس أموال بقيمة 274 مليارا و156 مليون يورو.

بالمقابل سحب المستثمرون الأوروبيون خلال الفترة نفسها من الأسواق الأمريكية استثمارات بقيمة 67 مليار يورو.

وخلال الفترة جاءت سويسرا على رأس الدول من حيث الاستثمارات الخارجية المباشرة في دول الاتحاد الأوروبي، ثم اليابان، ثم كندا.

كما تراجع حجم الاستثمارات الأوروبية المباشرة في الخارج خلال العام الماضي مقارنة بالعام الذي قبله بشكل كبير، ففي 2016 بلغ حجم الاستثمارات الأوروبية المباشرة في الخارج 250 مليارا و268 مليون يورو ليتراجع عام 2017 إلى 119 مليارا و586 مليون يورو.