انجلترا – أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال مؤتمر صحفي الجمعة أنها ناقشت مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب “ما يمكن فعله بخصوص إيران”.

وقالت ماي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع ترامب في تشيكرز شمال غربي العاصمة لندن: “اتفقنا على مواصلة الجهود لمواجهة أنشطة إيران في المنطقة”.

من جانبه أكد الرئيس الأميركي على ضرورة “ألا تحصل إيران على السلاح النووي” قائلا: “لقد شجعت رئيسة الوزراء ماي على مواصلة الضغط على إيران”.

بدورها أكدت رئيسة الوزراء البريطانية أن الشراكة الأمنية بين بريطانيا والولايات المتحدة ستشهد نموا في المرحلة المقبلة قائلة في الوقت ذاته إنه “يجب تطوير العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة”.

وقال الرئيس الأميركي إن علاقته برئيسة الوزراء البريطانية “قوية جدا” نافيا انتقاده ماي خلال مقابلته مع “ذي صن” التي نقلت عن ترامب قوله إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قضى على الأرجح على الأمل في إبرام اتفاق مستقبلي للتجارة بين البلدين.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية أن لندن وواشنطن اتفقتا على السعي إلى “التوصل لاتفاق تجاري طموح بين” البلدين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأضافت: “اتفقنا اليوم على أنه في الوقت الذي تغادر فيه المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي، سنواصل السعي إلى اتفاق طموح للتجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة”.

وفيما يتعلق بالعلاقة من روسيا قالت ماي إن بريطانيا والولايات المتحدة اتفقتا على إظهار “القوة” و”الوحدة” في مواجهة روسيا.

وأضافت ماي مع استعداد ترامب للقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في هلسنكي الاثنين المقبل: “اتفقنا على أنه من المهم محاورة روسيا من موقع القوة والوحدة”.