الباكستان – أعلنت حكومة إقليم بلوشستان الباكستاني (جنوب غرب) اليوم السبت الحداد لمدة يومين في الإقليم بعد هجوم انتحاري أوقع 128 قتيلا وأكثر من 150 مصابا.

جاء ذلك حسب ما أعلن تلفزيون “جيو نيوز” الباكستاني، نقلا عن السلطات المحلية، وحسب المصدر نفسه سيتم تنكيس العلم الباكستاني على جميع المنشآت العامة خلال يومي الحداد كما سيتم إلغاء التجمعات الانتخابية في الفترة نفسها.

ووقع الهجوم أمس الجمعة واستهدف تجمعا انتخابيا ببلدة ماستونغ، كما وقع تفجير آخر قرب تجمع انتخابي في مدينة بانو، بإقليم خيبر باختونخوا (غرب)، وأوقع 4 قتلى إضافة لإصابة أكثر من 20 آخرين.

وتبنى تنظيم “داعش” الإرهابي تفجير بلوشستان، الذي وقع بعد ساعات من تفجير خيبر باختونخوا.

حيث جاء التفجيران بعد أربعة أيام من مقتل 20 شخصًا وجرح 64 آخرين في مدينة بيشاور الباكستانية خلال تجمع انتخابي لحزب “عوامي الوطني الباكستاني”.

تجدر الإشارة أن تشهد باكستان في 25 يوليو/ تموز الجاري انتخابات تشريعية يجري خلالها اختيار أعضاء الجمعيات الوطنية والإقليمية.

 

المصدر وكالة الأناضول.