ابتكار تقنيات حديثة لـ "مكافحة الأورام" ونتائج غير متوقعة !

الولايات المتحدة – ابتكر علماء الكلية الطبية بجامعة هارفرد الأمريكية طريقتين لمكافحة الأورام باستخدام خلايا سرطانية معدلة وراثيا تدور مع تيار الدم في الأوعية الدموية.

حيث تؤخذ هذه الخلايا المعدلة وراثيا من الأورام الأولية التي تظهر في الجسم وتتحرك مع تيار الدم وقد تعود لاحقا إلى الورم ثانية، وهي مسؤولة عن انتشار الورم السرطاني في الجسم.

يُشار إلى أن العلماء استخدموا وسائل مختلفة لمكافحة الأورام، منها مثلا بروتين S-TRAIL القاتل، وهو أقل ضررا للخلايا السليمة في الجسم، وقادر على تفعيل عملية موت الخلايا المبرمج.

وخلال هذه الدراسة اتبع الأطباء تقنيتين للعلاج بالخلايا المتنقلة في الأولى استخدموا خلايا ورم دبقي، وهو ورم دماغي عدواني مقاوم في البداية لتأثير بروتين S-TRAIL، وبعد تعديل الخلايا وراثيا لإنتاج البروتين القاتل، حقنت بها فئران مخبرية مصابة بأورام أولية.

وفي التقنية الثانية، استخدم العلماء هذه الخلايا في حقن فئران مصابة بأورام ثانوية حيث أخذ الباحثون خلايا من الأورام الأولية حساسة لبروتين S-TRAIL. وبواسطة الهندسة الوراثية، أوقفوا عمل المستقبلات المسؤولة عن هذه الحساسية لكي لا تدمر الخلايا نفسها مبكرا.

وفي النتيجة أجبرت الخلايا المعدلة على إنتاج S-TRAIL ومن ثم حقنت بها الفئران وجهزت هذه الخلايا بنوعيها بـ “مفتاح” إطلاق عملية التدمير الذاتي للخلايا القاتلة في نهاية العلاج.

وبحسب العلماء أثبتت الطريقتان فعالية عند تجربتها على فئران مصابة بأورام أولية وثانوية في الدماغ والثدي، وقد بينت نتيجة التجربتين انخفاض حجم مختلف أنواع الأورام في الفئران التي بقيت على قيد الحياة فترة أطول بعد خضوعها لهذه التجارب.

 

المصدر روسيا اليوم.