الميهوب: البرلمان سيناقش في جلسته المقبلة تصنيف جماعة الاخوان المسلمين كجماعة إرهابية

ليبيا – أكد رئيس لجنة الدفاع و الأمن القومي بمجلس النواب طلال المهيوب على أن اللجنة أصدرت منذ حوالي عامين قوائم تضم جميع القيادات الموجودة في ليبيا سواء من الإخوان المسلمين  أو المرتبطين والداعمين لها حيث تم تصنيف هذه القائمة من ضمن القوائم الداعمة للإرهاب والتطرف وعدم الاستقرار في البلاد.

المهيوب قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “أكثر” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” يوم الخميس وتابعتها صحيفة المرصد إن إصدار هذه القائمة تم بناء على تقارير من الأجهزة الامنية سواء من المخابرات أو المباحث العامة وما يعرف بالأمن الداخلي سابقاً.

وأوضح أن هذه القائمة كشفت للمجتمع الدولي بأن من يتمركز في مفاصل الدولة الليبية بعد انتخابات ما يعرف بالمؤتمر الوطني هم “جماعة الإخوان والقاعدة”، مؤكداً على أنهم المسببين لإثارة الفوضى في الدولة ومن يسعون لعدم استقرارها لجعلها أرض خصبة لهم ولجميع من وصفهم بـ” الشواذ” في العالم من القاعدة والجهات المتطرفة.

وتابع قائلاً :” الاسماء الموجودة في القائمة بصفاتها كرئيس حزب العدالة والبناء الذي تحدثت عنه لجنة الامن القومي في الكونغرس الامريكي ورئيس حزب الوطن عبدالحكيم بلحاج وجميع القيادات بصفاتها مرتبطة بأسماء جماعة الإخوان المسلمين وليس كاسم فقط لذلك تم وضع جميع الشخصيات المؤثرة بالمشهد الليبي من الاخوان المسلمين وبصفاتهم بالتفصيل”.

المهيوب أشار إلى أن جلسة البرلمان القادمة ستتضمن مناقشة تصنيف جماعة الاخوان المسلمين الليبية كلها كجماعة إرهابية كما حصل في بعض الدول الإقليمة، متوقعاً أن يتم خلال الجلسة تصنيف جماعتي  الإخوان والليبية المقاتلة ضمن الجماعات الإرهابية.

وأضاف أن “جماعة الإخوان” مرتبطة منذ أمد بعيد بالعمليات القتالية في ليبيا ومحاولة زعزعة الأمن والاستقرار داخلها وتغلغل هذه الجماعة في مفاصل الدولة إلى حين وصل الأمر لقطع الرؤوس وسفك الدماء وتصفية جميع ضباط الجيش بطريقة ممنهجة وبتمويل دولي لمحاربة القوات المسلحة.

رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان يرى أن جماعة الإخوان هي الراعي الرسمي للإرهاب والتطرف في ليبيا بدليل إحتضانها للجماعات الإرهابية والدفاع عنها ومحاولة تبرير ما تقوم به.

ونوّه إلى أن مجلس النواب رفض اتفاق الصخيرات لوجود بعض المواد التي وضعتها جماعة الأخوان بهدف ضرب المؤسسة العسكرية، مؤكداً على ثبات موقفهم الرافض لهذه الاتفاقيات بموادها التي تمس المؤسسة العسكرية.

وشدد على أن أغلبية أعضاء مجلس النواب على يقين بأن “جماعة الإخوان” لا تريد لليبيا الإستقرار، مشيراً لمساعي النواب الداعمين لحكومة الوفاق أو غير الداعمين لها بإخراج ليبيا من محنتها.

المهيوب أكد على أن تصنيف الولايات المتحدة لجماعة الإخوان المسلمين على أنها إرهابية سيكون له تأثير كبير سواء في الاتحاد الاوروبي أو الدول العربية التي ستحذو حذوها وتحظر هذه الجماعة لتصبح في زاوية ضيقة ويتم القضاء عليها.

وفي الختام قال :” إنه من المهم جداً ذهاب الولايات المتحدة في هذا الإتجاه كما أننا سنرى في الأيام القادمة من يريد أن ينسلخ عن جماعة الإخوان المسلمين”.