ليبيا – كشفت وزارة داخلية الوفاق تناقلت عن حقيقة إغتيال العميد خيري الرتيمي التابع لرئاسة الأركان الجوية بوزارة دفاع الوفاق ، مبينة بأن نتائج تحقيقاتها وجمع الاستدلالات كشفت بأن الرتيمي قام بالإنتحار عن طريق قتل نفسه بمسدس داخل المكان المخصص للوضوء بمسجد بن نابي بشارع الصريم أثناء صلاة الفجر.

داخلية الوفاق أوضحت بحسب مكتبها الاعلامي اليوم السبت بأن أحد شهود العيان اكد بأنهم سمعوا إطلاق نار داخل المكان وعند توجهم إليه وجدوه مقتول بطلقة في الرأس والمسدس لازال بيده , كاشفةً بانه قبل عملية إنتحاره أرسل رسالة إلى أحد أصدقاءه دون أن تذكره يوصيه خيراً بأسرته عند الساعة 3:17 صباحاً.

وأضافت :” ومن خلال الجمع المعلومات تبين بأن الرتيمي قد تعرض في الفترة السابقة إلى ضغوط حياتية دفعته إلى الإنتحار”.

وطالبت داخلية الوفاق في ختام بيانها بعدم نشر أي أخبار تخل بالوضع الأمني داخل البلاد , مبينةً بأنها نبهت أكثر من مرة بشأن عدم نشر أخبار إلا عن طريق الرجوع إلى المصدر الرسمي والتحقق من صحتها.

يشار إلى أن عدد من القنوات الإعلامية الليبية ووسائل التواصل الإجتماعي قد أفادوا بحسب مصادرهم خلال الأيام الماضية بان العميد الرتيمي قد تم اغتياله بعد أدائه صلاة الفجر في مسجد بن نابي في طرابلس.