فلسطين – قالت وزارة الصحة في غزة إن فتى فلسطينيا في الخامسة عشرة من العمر قتل بنيران القوات الإسرائيلية في الاحتجاج عند الحدود.

وتجمع آلاف الفلسطينيين بالقرب من حدود غزة للمشاركة في الاحتجاج الأسبوعي، الجمعة، بعضهم قام بإلقاء القنابل الحارقة على القوات الإسرائيلية من خلف دخان أسود كثيف ناجم عن إحراق إطارات، فيما طير آخرون طائرات ورقية حارقة عبر السياج الحدودي.

وقتل أكثر من 130 فلسطينيا، معظمهم غير مسلحين، بنيران اسرائيلية منذ بدء الاحتجاجات في 30 مارس.

وهددت إسرائيل قطاع غزة بعملية عسكرية قاسية، إذا استمر الشبان على الحدود بإطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة من القطاع باتجاه البلدات الإسرائيلية، وفق ما ذكر صحيفة “هآرتس”.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية الخميس أن رسالة التهديد تم نقلها إلى حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة من عام 2007 بواسطة طرف ثالث لم تسمه .

المصد : سكاي نيوز.