ليبيا – ذكّر رئيس بعثة الامم المتحدة للدعم فى ليييا غسان سلامة  كافة الاطراف الليبية بالالتزامات والتواريخ المتفق عليها فى اجتماع باريس شهر مايو الماضي بشأن تحديد موعد للانتخابات فى ديسمبر القادم  .

وفى كلمة ألقاها خلال احاطته لمجلس الامن فى نيويورك بواسطة الاقمار الصناعية ، الاثنين ؛ وتابعتها صحيفة المرصد وجه سلامة رسالة لمن لا يريد الانتخابات ” بأن ما تقومون به يجب أن يتوقف ” .

وقال : ” صبر الليبيين بدأ ينفذ وهم يريدون الانتخابات وهنا نحذر النواب الذين انتهت ولاية مجلسهم بأن يقوموا بواجبهم التاريخي ” .

وأكد سلامة على ضرورة ان يصل الليبيون للتوافق حول الأساس الدستوري للانتخابات قبل الموعد المحدد في باريس وقال :” الوقت يداهمنا ” .

 

وحذر المبعوث الاممي مجموعات مختلفة لم يسمها قال انها تريد أن تعوق الانتخابات وخاصة اولائك الذين يتقلدون مناصب رسمية مهمة فى ليبيا .

وعلى الرغم من ذلك ، أكد سلامة ان الاستعدادت تسير على قدم وساق لإجراء الانتخابات نهاية هذا العام مشيداً بإقرار المجلس الرئاسي يوم امس الاحد لميزانية مفوضية الانتخابات المقدرة بـ66 مليون دينار ليبي .

وتابع : ” في اجتماعي مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ، وعد بإتمام التصويت بخصوص قانون الإستفتاء وقانون الإنتخابات قبل الموعد المحدد في باريس بهذا الخصوص وهو شهر سبتمبر القادم ” .

كما دعا رئيس بعثة الامم المتحدة للدعم فى ليبيا مجلس الامن الدولي الى العمل على تنفيذ مطالبة رئيس المجلس الرئاسي بتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن الانفاق المالي فى ليبيا .

وطالب سلامة المجلس فى نيويورك بضرورة تنفيذ طلب المجلس الرئاسي بشأن مراجعة مصاريف المصرفين المركزيين فى طرابلس والبيضاء .

واكد سلامة بأن الشعب الليبي يتوق الى التخلص من ” المؤسسات الفاسدة ”  والعيش فى رفاهية وظروف اقتصادية مناسبة .

المرصد – متابعات