جاكرتا – نوه مسؤولون إلى أن إندونيسيا وجهت الدعوة لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لحضور مراسم افتتاح دورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا في 18 أغسطس آب بعد توجيه دعوة مماثلة لرئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن.

حيث من المرجح أن تكون الكوريتان محل تركيز خلال دورة الألعاب الآسيوية لا سيما في ظل شكوك في الآونة الأخيرة بشأن تعهد كيم العمل على نزع السلاح النووي خلال اجتماع القمة الذي جمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة في يونيو حزيران.

يذكر أن اتفق وزراء من الكوريتين في أبريل نيسان على العمل من أجل تشكيل وفد موحد من البلدين للمشاركة معا في موكب اللاعبين خلال مراسم افتتاح دورة الألعاب الآسيوية التي تقام خلال شهري أغسطس آب وسبتمبر أيلول.

إلى جانب ذلك زار وفد إندونيسي برئاسة وزير التنسيق لشؤون التنمية البشرية والثقافية بوان ماهاراني كوريا الشمالية في الأسبوع الحالي واجتمع مع كيم يونغ الرئيس الشرفي لكوريا الشمالية ورئيس مجلس الشعب الأعلى.

وناقش ماهاراني خلال زيارته العلاقات بين الكوريتين وكذلك قضايا إقليمية وأداء الشرطة الإندونيسية في مكافحة التشدد.

يُشار إلى أن زيارة بيونغيانغ تأتي بعد تسليم دعوة مماثلة في سول في الأسبوع الماضي.

 

المصدر رويترز.