الأمطار الغزيزة تعيق إيصال "المساعدات الغذائية" إلى أنحاء جنوب السودان

السودان – أفاد مسؤول إقليمي ببرنامج الأغذية العالمي أمس الاثنين إلى أن البرنامج اضطر لتنفيذ عمليات إنزال جوي للمساعدات الغذائية في أنحاء جنوب السودان بعدما تسببت الأمطار الغزيرة في تعذر الوصول إلى 70 بالمئة من المناطق.

وبجانب وعورة التضاريس يتعين على منظمات الإغاثة التعامل أيضا مع كونها مستهدفة من قبل الجماعات المسلحة في جنوب السودان، كما واجه كل من المتمردين والقوات الحكومية اتهامات باستهداف عمال الإغاثة ومنع الوصول إلى المساعدات والسطو على المساعدات الغذائية وغيرها من أشكال الدعم.

يذكر أنه قُتل عشرات الآلاف الأشخاص في حرب اندلعت في الأساس بين قوات موالية للرئيس سلفا كير ومتمردين يقودهم ريك مشار نائبه السابق. وانتشر العنف في أنحاء البلاد واتخذ طابعا عرقيا.

كما وذكر البرنامج أنه في بداية هذا العام كانت التوقعات تشير إلى أن 7.1 مليون شخص سيواجهون نقصا حادا في الغذاء في الفترة من مايو أيار وحتى يوليو تموز.

وفي هذا الصدد أشار رئيس عمليات النقل والإمداد والتموين بالبرنامج في جنوب السودان أدهم أفندي، لرويترز خلال جولة بولاية جونقلي قرب الحدود مع إثيوبيا “نحن في منتصف موسم الأمطار ويتعذر الوصول إلى نحو 70 بالمئة من مناطق البلاد، ونتيجة لذلك ينبغي أن نعتمد في الأساس على طرق مبتكرة لنقل الشحنات”.

ولفت أفندي “كما ترون اليوم في كاتدالوك، ينبغي علينا توفير الطعام لنحو خمسة آلاف فرد، ونحتاج لنقل تسعة أطنان وهي تساوي حمولة ثلاث طائرات تقريبا، وعلينا أن ننقلها خلال اليوم وغدا”.

 

المصدر رويترز.