آخر الاخبار

بغداد – كشف جهاز المخابرات العراقي اليوم الثلاثاء عن شبكة احتيال ينشر أفرادها معلومات ملفّقة لابتزاز عدد من المصارف اللبنانية، مدّعين ملكيّتهم لمستندات عن أرصدة لهم بملايين الدولارات الأميركية في تلك المصارف.

ونوه الجهاز في بيان نشره اليوم الثلاثاء إلى أنه تمكن من إيقاف “عدد من أفراد هذه العصابة”، وأنه نسق مع المديرية العامة للأمن العام اللبناني في هذا الشأن.

كما وجاء في بيان جهاز المخابرات العراقي أن أفراد الشبكة قدموا “دعاوى ضد بعض المصارف وثبت أن المستندات المقدمة من قبلهم مزورة، فضلا عن بثهم ونشرهم أخبارا ملفقة عن تلك المصارف”، مضيفاً إلى أن “العمل جار على ضبط وتوقيف الآخرين، وذلك استمرارا للجهود المتعلقة بحماية اقتصاد البلدين، والحفاظ على علاقتهما الثنائية المتميزة”.

وفي الوقت الذي لم يذكر فيه البيان تفاصيل بشأن هوية المتهمين وجنسياتهم وملابسات الاتهامات، لم يفصح الأمن العام اللبناني عن أي معلومات أو ينشر بيانا توضيحيا بشأن الموضوع.

يذكر أن مدير عام الأمن العام اللبناني عباس ابراهيم كان أعلن أنه زار العراق في مهمة خاصة كلّف بها من قبل الرئيس ميشال عون.

 

 

المصدر سكاي نيوز عربية.

error: