تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي لـ "منطقة اليورو" في الربع الثاني 2018

بروكسل – تباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو (تضم 19 دولة)، إلى 0.3 في الربع الثاني من 2018، مقارنة مع الربع السابق، وفقا لتقديرات المكتب الإحصائي الأوروبي “يوروستات”.

وفي هذا الصدد أفاد المكتب في بيان اليوم الثلاثاء إلى أن الناتج المحلي الإجمالي كان قد نما بنسبة 0.4 بالمائة في منطقة اليورو خلال الربع الأول 2018، بينما استقر نمو الناتج في الاتحاد الأوروبي (يضم 28 دولة) عند 0.4 بالمائة، في الربع الثاني 2018، وهي نفس مستويات الربع السابق له.

وعلى أساس سنوي ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.1 بالمائة، في منطقة اليورو وبنسبة 2.2 بالمائة في الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن كان الناتج المحلي الإجمالي قد نما بنسبة 2.5 بالمائة في منطقة اليورو، و2.4 بالمائة في الاتحاد الأوروبي في الربع السابق على أساس سنوي.

كما وتشهد اقتصادات رئيسة في دول منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي تباطؤاً اقتصادياً مثل إسبانيا وإيطاليا وفرنسا، بينما تسجل استقرارا في ألمانيا وبدء تحسن في اليونان.

إلى جانب ذلك يتوقع صندوق النقد الدولي في أحدث تقرير له حول آفاق الاقتصاد العالمي، وصدر خلال وقت سابق من الشهر الجاري نمو اقتصادات منطقة اليورو بنسبة 2.4 بالمائة، و2 بالمائة لعامي 2018 و2019 على التوالي، من 2.3 بالمائة في 2017.

 

 

المصدر وكالة الأناضول.