روحاني : لا نسعى لتصعيد التوتر الإقليمي .. وسنحافظ على صادراتنا النفطية !

طهران – شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على أن بلاده لا تسعى إلى تصعيد التوتر الإقليمي وتقويض الملاحة الدولية لكنها لن تتخلى عن حقها في تصدير النفط إلى دول أخرى.

ووصف روحاني في بيان نشر على حسابه الرسمي، إلى أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والمجتمع الدولي عام 2015 “خطوة غير مشروعة”، منوهاً إلى أن الكرة الآن في ملعب أوروبا فيما يخص الحفاظ على العلاقات مع الجمهورية الإسلامية.

يذكر أن هذه التصريحات جاءت في وقت تصاعد فيه التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل ملحوظ، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو الماضي الخروج من الصفقة النووية، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران رغم معارضة الأطراف الأخرى في الاتفاق.

وبدوره، ذكر قائد القوات البحرية في الجيش الإيراني الأميرال حسين خانزادي اليوم الثلاثاء أن بقاء مضيق هرمز مفتوحا مرتبط بتأمين المصالح الإيرانية، داعيا المجتمع الدولي إلى تنفيذ التزاماته تجاه طهران.

يُشار إلى أن المملكة السعودية كانت قد قررت تعليق جميع شحنات النفط الخام التي تمر عبر مضيق باب المندب “إلى أن تصبح الملاحة خلال المضيق آمنة”، على خلفية استهداف جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) ناقلتي نفط تابعتين للمملكة الأسبوع الماضي.

 

المصدر روسيا اليوم.