صوان: البرلمان مسلوب الإرداة وأعضائه مشرديين بين تونس وطرابلس

ليبيا – قال رئيس حزب العدالة والبناء الذؤاع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين محمد صوان إن إرادة أعضاء مجلس النواب مسلوبة ، مشيراً إلى عجز البرلمان في عقد جلسة صحيحة منذ أكثر من عام .

صوان قال في لقاء خاص بث على قناة “التلفزيون العربي” القطري أمس الإثنين وتابعته صحيفة المرصد إن عدد الحضور في جلسات البرلمان الرسمية لا يتجاوز الـ 20 نائباً وهم متحكمين في قرار المجلس، لافتاً إلى أن هذا الأمر بات واضحاً في المسائل المتعلقة في منح الثقة ورفض الإتفاق السياسي .

وأشار رئيس حزب العدالة والبناء إلى وجود دول إقليمية لم يسمها تلعب دوراً أكبر من حجمها نتيجة خلل في موازين القوة وعدم توحد إرادة المجتمع الدولي حيال الموقف من الربيع  العربي ،معتبراً مجلس النواب أداة لتحقيق ذلك وأن أكثر من 100 عضو مشردين بين فنادق تونس وطرابلس.

وأضاف أن مجلس النواب من حيث الشكل هو عبارة عن مجموعة لا تتعدى  الـ 30 أو الـ 40 عضواً تعقد الجلسات بهم ،موضحاً أن البرلمان أصبح جسماً يستخدم لإجهاض العملية السياسية لأن المجموعة المتحكمة بالبرلمان تستخدم من قبل أطراف إقليمية.

و تابع صوان قائلاً :” الإرادة الإقليمية لا تريد لليبيا أن تتجاوز ال50% وبالتالي نرى عرقلة لمشروع الدستور لأنه يضع العربة على السكة لأن جميع المحاولات التي تم تقديمها في حوارات تعديل الاتفاق السياسي لبحث ما إذا يريد الطرف الأخر الشريك في الوطن حيث لاحظنا أن هناك إرادة لإفشال أية تسوية حتى الآن” .

أما فيما يتعلق بالإنتخابات،أكد رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان على أن الطريق السليم هو الإستفتاء على االدستور أولاً لأن اللجنة التي أنجزت المشروع منتخبة وبعدعا تأتي الإنتخابات ،مشيراً إلى أن الذهاب إلا الإنتخابات حتى لو على أساس دستوري كونه السبيل للخلاص من ركام أجسام المراحل الإنتقالية وأنهم يدفعون باتجاه الاستفتاء على الدستور ولا يعارضون الانتخابات في ليبيا.